الولايات المتحدة تؤكد على موقفها الداعم للوضع التاريخي الراهن بالقدس

لا مساس بالوضع التاريخي للقدس

دوليأخبار فلسطين

7/29/20231 min read

عبرت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم السبت، عن قلقها من اقتحام ما يسمى وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير والمئات من المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة.

وأكد نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية فيدانت باتل، على موقف الولايات المتحدة الراسخ والداعم للوضع التاريخي الراهن في الأماكن المقدسة في القدس، وعلى دور الأردن في الوصاية على تلك الأماكن.

وشدد باتل على أن “أي عمل أحادي الجانب أو خطاب ينحرف أو يعرّض الوضع الراهن للخطر غير مقبول على الإطلاق”.

وفي السياق، أعربت الولايات المتحدة عن قلقها الشديد إزاء تصاعد مستوى العنف في الضفة الغربية المحتلة.

ولفتت إلى أن “التصعيد يبرز هشاشة الوضع والحاجة الملحة للخطوات الفورية من الطرفين لوقف التصعيد واستعادة الهدوء”.