هروب مليارات الشواكل خارج إسرائيل

بسبب الإصلاحات القضائية

شؤون إسرائيلية

8/10/20231 min read

كشفت صحيفة كلكليست الاقتصادية العبرية، عن معطيات اقتصادية وصفتها بـ “الصادمة”، تتعلق بتحويلات الإسرائيليين أموالهم للخارج منذ بداية العام الجاري 2023، بسبب ما أطلق عليه بـ “الإصلاحات القضائية”.

وأشارت “كلكليست” في عددها الصادر اليوم الخميس، أن قيمة التحويلات المالية إلى الخارج تضاعفت عديد المرات منذ بداية العام؛ مقارنة مع السنوات السابقة.

ولفتت أن الإسرائيليين حوّلوا نحو 32.9 مليار شيكل من صناديق الادخار والتقاعد إلى الخارج، كما شملت التحويلات المالية أسهم شركات إسرائيلية.

وبينت المعطيات أن تحويل الأموال هذا العام شهد ارتفاعًا غير مسبوق، إذ بلغ ما بين 18-19 مليار شيكل مقارنة مع عامي 2021-2022، منوهة إلى أن عام 2020، الذي انتشرت فيه جائحة كورونا، شهد تحويل 25.4 مليار شيكل فقط طيلة العام.

كما وذكرت الصحيفة أن التحويلات هذا العام كانت عبارة عن أموال ومدخرات شركات كبرى مثل “منورا” للتأمين، و”هرئيل” للتأمين، و”كلال” للتأمين، لافتة إلى أن الإسرائيليين يبيعون أسهمهم والعملات الأجنبية في الكيان ويشترون بها ممتلكات مماثلة في السوق الأمريكية أو الأوروبية.

وقالت الصحيفة إن تحويل الاستثمارات والأموال للخارج يأتي كنتيجة مباشرة لحالة عدم الاستقرار في السوق الإسرائيلية في أعقاب التغييرات القضائية.

يشار إلى أنه منذ أشهر يشهد الكيان الإسرائيلي حركة احتجاجية قوية ضد التغييرات القضائية التي يُطبقها الائتلاف الحكومي المتطرف، وتقول المعارضة إنها تعمل على “تقييد القضاء”.

وأثرت الحركة الاحتجاجية على الاقتصاد الإسرائيلي، إذ تراجعت قيمة الشيكل أمام الدولار، وتأثرت البورصة سلبًا.